عن الجائزة

  • وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أطلق المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة جائزة الشارقة للاتصال الحكومي في شهر سبتمبر من عام 2012 كمبادرة فريدة أولى من نوعها على مستوى المنطقة.
  • وتحت رعاية ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي تكرّم الجائزة سنوياً المتميزين ضمن عدة فئات تستهدف جهات الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية، لعرض أفضل الإنجازات في مجال الاتصال الحكومي .
  • تشكل الجائزة منصة لتعزيز التنافس وترسيخ أفضل الممارسات المهنية في قطاع الاتصال الحكومي في المنطقة ،
  • تحرص الجائزة على بناء الوعي بأهمية الاتصال الحكومي وتشجيع الشباب على الانخراط بهذا القطاع المهم، وتضع ضمن أولوياتها دعم أعمالهم المتميزة في هذا المجال.
  • التوجهات الاستراتيجية في هذه الوثيقة تستند إلى ما تمّ إنجازه حتى الآن وتسعى إلى تحقيق العديد من الرؤى والأهداف المستقبلية وفق توجهات المركز الدولي للاتصال الحكومي نحو بناء منظومة متميزة في فكر الاتصال الحكومي وتطوير ممارساته على المستوين المحلي والعالمي.

الرؤية

ريادة عالمية لتكريم أفضل ممارسات الاتصال الحكومي

الرسالة

نشر ثقافة التميز في الاتصال الحكومي على مستوى العالم

أهداف جائزة الشارقة للاتصال الحكومي

  • التعرف على الرواد العالميين في ممارسات الاتصال والإعلام الحكومي ممن يبنون قيمة مجتمعية مستدامة.
  • بناء منصة عالمية تتيح فرصة لتبادل أفضل الممارسات في الاتصال الحكومي نحو بناء مستقبل يتسم بالانفتاح والمشاركة.
  • بناء فكر جديد للتعاون الدولي في دعم أفضل ممارسات الاتصال الحكومي
  • محرّك للتفكير الإبداعي في مجال الاتصال الحكومي.
  • تقدير وتكريم الرواد في مجال الاتصال الحكومي الذين تركوا بصمة واضحة فيه.
شارك هذة الصفحة

للحصول على أفضل تجربة للمتصفح ، يرجى استخدام الهاتف في وضع عمودي.