الخميس، 05 مارس 2020

مهتاب عربيات: تفشل خطط الاتصال بدون سيناريوهات مسبقة

"كل مشروع يبدأ بفكرة عظيمة، واستراتيجيات وقادة يضعون الخطط للتطبيق، لكن هذه الأفكار تصطدم بالواقع، عندما يبدأ التطبيق والتعامل مع العملاء، ما يستوجب أن تستند هذه الخطط بمختلف أنواعها وفي مقدمتها خطط الاتصال الحكومي على معلومات وبيانات وسيناريوهات مختلفة للتعامل مع تطور الأحداث".

هذا ما جاء على لسان مهتاب عربيات، مدير التنمية الإلكترونية، أكاديمية أسترولابس للتدريب، المختصة بتقنيات التواصل بين أفراد وأقسام المؤسسات من ناحية والجمهور من ناحية ثانية، خلال جلسة تفاعلها في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي يعقد في الشارقة.

وتطرق عربيات لحلول التواصل المؤسسي التي تثمل بوضوح الأهداف الأقسام والإدارات والعاملين، وإيجاد قنوات تواصل مفتوحة بين الجميع، والتدريب المستمر على القواعد المهنية للاتصال ومستجداتها على الساحة العالمية، إلى جانب تدريب فريق الاتصال على سيناريوهات مختلفة، حيث قال: " تفشل خطط الاتصال بدون سيناريوهات تستجيب للمستجدات والطوارىء وردود الأفعال المختلفة".

وتناول عربيات عملية تطوير مهارات الاتصال لدى المؤسسات من خلال عدة محاور أبرزها، إدخال الاتصال في نسيج وعي وثقافة المؤسسات بمختلف إداراتها واختصاصاتها، وتوعية الموظفين بضرورة وأهمية التفاعل المباشر مع الشركاء والجمهور.

للحصول على أفضل تجربة للمتصفح ، يرجى استخدام الهاتف في وضع عمودي.