الخميس، 05 مارس 2020

وزراء إعلام عرب: منصات التواصل الاجتماعي بيئة خصبة للشائعات والاتصال أقوى ما تمتلكه الحكومات

أكد وزراء إعلام عرب على ضرورة تطبيق مناهج دراسية متخصصة في فهم وتحليل المعلومات الصادرة عن وسائل الإعلام المختلفة، وتطوير أدوات قياس علمية لمعرفة مصادر الأخبار.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزراء إعلام عرب بطلبة الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، في جلسة نظمها نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، شارك فيها معالي أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام بجمهورية مصر العربية، ومعالي أمجد العضايلة وزير الدولة لشؤون الإعلام بالمملكة الأردنية الهاشمية، وأدار الجلسة الإعلامي المصري رامي رضوان.

وأشار معالي أسامة هيكل إلى التحولات التي شهدتها ساحة الإعلام خلال السنوات الماضية، مقارنة بوسائل الإعلام في عصر ما قبل التقنيات الرقمية، ونوه بأن الإذاعة أخذت أكثر من 38 سنة حتى يصل عدد مستمعيها إلى  50 مليون نسمة، والتلفزيون 13 عاماً، بينما لم يأخذ الإنترنت سوى 4 سنوات، حتى أصبح عدد مستخدميه أكثر من 50 مليون نسمة، وأن عدد المشتركين على موقع "الفيس بوك" وصل اليوم إلى أكثر من 4 مليار مشترك.

وأوضح هيكل أن وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من أهميتها، أصبحت بيئة خصبة يستخدمها البعض للشائعات ونشر الأخبار الكاذبة والمعلومات غير الدقيقة والمغرضة، خاصة مع انتشار الجيوش الإلكترونية التي تهدف إلى زعزعة إستقرار الكثير من المجتمعات ومن بينها العربية.

وأكد هيكل على أهمية تطوير المناهج التعليمية الخاصة بكليات الإعلام لمواكبة المستجدات.

وقال معالي أمجد العضايلة: "إن التربية الإعلامية أصبحت أساسية في يومنا هذا، حيث يم تطبيقها في الأردن من الصف الـ7 إلى 9، وأصبحت منهج إجباري في الجامعات الأردنيّة المختلفة، حتى نعزز قدرة شبابنا على التفريق بين الفيديوهات المفبركة والحقيقية، ومعرفة نوعية الأخبار الكاذبة.

لافتًا إلى دولة الإمارات رائدة ومثال إيجابي في هذا المجال. وأوضح العضايلة أن الاتصال أقوى ما تمتلكه الحكومات إذا تم الاهتمام به وتطويره وتفعيل دوره على الساحتين المحلية والعالمية.

وتضمنت الجلسة أسئلة قدمها الطلبة وأجاب عنها الوزراء من منطلق خبراتهم الإعلامية، مع تقديم النصائح المهنية التي تخدم مستقبلهم ومسارهم الوظيفي في الصحافة والإعلام.

جدير بالذكر أن نادي الشارقة للصحافة يعمل تحت مظلة المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على خدمة العمل الصحفي والإعلامي وتنظيم الفعاليات واللقاءات المتخصصة.

للحصول على أفضل تجربة للمتصفح ، يرجى استخدام الهاتف في وضع عمودي.