الخميس، 23 سبتمبر 2021

عابد فهد وأسيل عمران وعلي غلموش في جلسة حول تأثير المحتوى الترفيهي على وعي الجماهير

يجمع المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الأحد المقبل، تحت شعار "دروس الماضي، تطلعات المستقبل"، كل من الممثل السوري عابد فهد، والممثلة السعودية أسيل عمران، و مدير أعمال شاهد الأصلية علي غلموش، في جلسة حوارية تديرها الإعلامية في قناة الشرق زينة يازجي تحت عنوان "المحتوى الترفيهي .. من يشاهد الآخر؟".

يجمع المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الأحد المقبل، تحت شعار "دروس الماضي، تطلعات المستقبل"، كل من الممثل السوري عابد فهد، والممثلة السعودية أسيل عمران، و مدير أعمال شاهد الأصلية علي غلموش، في جلسة حوارية تديرها الإعلامية في قناة الشرق زينة يازجي تحت عنوان "المحتوى الترفيهي .. من يشاهد الآخر؟".

وتتناول الجلسة، التي تقام ضمن فعاليات اليوم الثاني من المنتدى دور المحتوى الترفيهي في بناء وعي الجماهير، وتغير سلوكياته، وغرس ممارسات في أنماط حياته، كما تستعرض قدرة إدارات الاتصال الحكومي على توظيف هذا المحتوى بكافة أشكاله لتحقق رسائله الأثر المأمول، والغاية المطلوبة.

وتجيب الجلسة في هذا السياق على عدد من الأسئلة حول ماهية الاتصال الجماهيري ومدى تأثيره على المجتمعات، ومدى وعي الجمهور بفكرة الرسائل الموجهة من خلال المحتوى الترفيهي، كما تبحث الجلسة مدى تأثير الفنون عموماً في وعي المجتمعات وكيفية استثمار المحتوى الترفيهي لتغيير أكثر الأفكار والسلوكيات تجذراً في ثقافة المجتمعات.

ويناقش كل من الفنان عابد فهد الذي يتمتع بخبرة تمتد لأكثر من ثلاثين عاماً في فنون الأداء التمثيلي من خلال تجسيده للعديد من الشخصيات التاريخية والدرامية، والفنانة أسيل عمران التي تمتلك في رصيدها عدداً من الأعمال الدرامية والغنائية، أي الفنون وأشكال المحتوى الأكثر تأثراً بالجماهير، التلفاز، أم المسرح، أم الفنون الأدبية والتشكيلية، كما يتناول علي غلموش الذي تمتد خبرته في العمل مع مجموعة MBC  لنحو 10 أعوام كرئيس تحرير لمجموعة من البرامج، إدارة المحتوى الترفيهي فيما إذا كانت مجرد اجتهادات منتجين وفنانين أم أنه يوجه من قبل إدارات الاتصال الحكومي؟.

وتستند الجلسة إلى خلاصة تجارب علماء النفس ومنهم الكندي ألبرت باندورا الذي يؤكد تأثير المحتوى الترفيهي والإعلامي على قناعات وآراء الجمهور، إذ يرى أن التعلم بالمحاكاة يلعب دوراً مؤثراً للغاية في تسريع التغيرات الاجتماعية والاستمالة على المدى الطويل وإخماد الاستجابة العاطفية للمحفزات، كما يشير إلى أن القيم الأساسية للناس وسلوكهم وضمائرهم يمكن هندستها، وبالتالي فإن التلفاز والأفلام وغيرها من الفنون التي يمكن للجمهور أن يحاكي أبطالها وشخصياتها تلعب دورًا كبيراً في ذلك.

يذكر أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، يناقش على مدى يومين في مركز إكسبو الشارقة وضع آليات لجهوزية التحول الذي تفرضه المتغيرات كضرورة لصناعة المستقبل وتحقيق طموحات المجتمعات، وتحليل تعاطي الاتصال الحكومي على مستوى العالم مع الأزمات والخروج بنتائج علمية تؤسس لآليات اتصال فعالة، كما يسلط الضوء على التجارب التاريخية في الاتصال الحكومي، وأهم المحطات الماضية وصولاً إلى الحاضر وما رافقه من تحولات ليستشرف بعد عشرة أعوام على انعقاده مستقبل الاتصال الحكومي إقليمياً وعالمياً.

للحصول على أفضل تجربة للمتصفح ، يرجى استخدام الهاتف في وضع عمودي.