الاثنين، 18 مارس 2019

خبراء ومتحدثون: "الدولي للاتصال الحكومي2019 " فرصة لتحويل الأفكار والمعارف إلى أفعال تفيد الفرد والمجتمع

تنطلق غدا فعاليات الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من الخبراء وممارسي الاتصال الحكومي الدوليين، يجتمعون لمناقشة سلسلة من المحاور التي يطرحها المنتدى هذا العام تحت شعار "تغيير سلوك .. تطوير إنسان".

ويقدم المتحدثون والمشاركون مداخلاتهم حول أهمية المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في ظل متغيرات العصر الراهن، وأثره على تحول سياسات التنمية المجتمعية والتحول في مسلكيات الأفراد داخل بلدانهم، حيث يصرحون:

 

١. الشيخ سلطان بن احمد القاسمي، رئيس مجلس اعلام الشارقة  

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن نجاح تجربة الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص، يعود إلى انحياز الخطاب الرسمي لوعي ومصالح الجمهور، وإلى قدرته على ترسيخ العلاقة بين المواطن والمؤسسة وتثقيف المجتمع المحلي بدور كل فرد في دعم مسيرة التنمية.

وأضاف: "تتميز التجربة الإماراتية بتطور قطاع الاتصال الحكومي وتأثيره الإيجابي والمباشر  على مجمل البرامج والسياسات التي تتبناها الدولة، وارتكزت على  إشراك المواطنين والمجتمع المحلي بمختلف مكوناته في عملية التنمية، ووضعت أسساً واضحة لهذه الشراكة لتكون مستدامة ومتواصلة في فعلها ونتائجها".

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: " من خلال القضايا التي يتبناها في كل دورة، نجح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منذ إطلاقه عام 2012 في وضع الخطوط العامة لمنهج اتصال يتلاءم مع الخصوصية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بشكل عام، ويستجيب للتحديات التي تطرحها مسيرة البناء والتطور.

وأشار إلى أن الاتصال الحكومي في منطقة الخليج أصبح أداة تنموية ثقافية اجتماعية مؤثرة، وعزز العلاقات بين مؤسسات المنطقة من خلال تركيزة على السياسات التنموية لدول مجلس التعاون الخليجي".

وتابع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي :" تقاس حضارة الأمم بممارسات أبنائها وثقافتهم وبمدى مساهمتهم في تحقيق الأهداف العامة التي ترسمها الحكومات، لذا يتناول المنتدى هذا العام قضية في غاية الأهمية وهي دور ممارسات الأفراد والمؤسسات في إثراء عوامل التنمية والتطور، وكيف يمكن للاتصال الحكومي أن يساهم في تغيير السلوك ليكون أكثر ايجابية، ولتحقيق هذه الغاية يجمع المنتدى على منصته أفضل الخبرات المحلية والدولية من أفراد ومؤسسات ليقدم لجمهوره قواعد معرفية تمكنه من الاستفادة من مخرجاته وتوصياته لتصميم حملات اتصال قادرة على إحداث تطور حقيقي في وعي وممارسات المجتمع".

 

٢. الشيخ سلطان سعود القاسمي ، محاضر وباحث في الشؤون الاجتماعية والسياسية والثقافية في دول الخليج العربية

"يعتبر انتشار الأخبار المزيفة والشائعات عبر الإنترنت، وبشكل خاص عبر الشبكات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التي تعمل على مدار الساعة، من أكبر التحديات التي نواجهها اليوم في عصر تكنولوجيا المعلومات. سنبحث اليوم مع الإعلامي المخضرم لاري كينج مخاطر التقدم التكنولوجي وتأثيره على صناعة الإعلام والسبل الممكنة للحدّ منها بل والقضاء على هذه الظاهرة بشكل كامل".

 

٣. رينيه كارايول، متحدث عالمي وخبير في القيادة الملهمة والثقافة، المملكة المتحدة

"سنناقش خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي دور الفرد في نجاح فريق العمل، وأهمية التعاون باعتباره النهج الجديد للقيادة الناجحة، فالالتزام تجاه بعضنا هو ما يقودنا إلى النجاح في مسيرتنا نحو تحقيق أهدافنا وأداء مهامنا. وخير مثال على ذلك ما تقوم به الفرق الرياضية، ولذلك، لا بدّ لجميع العاملين مع الحكومات اليوم اتباع نفس النهج".

 

"نستعرض خلال جلستنا الحقبة التي كان خلالها أعضاء الإدارة العليا في أي مؤسسة أو هيئة قادرين على إيجاد حلّ لكل مشكلة واتخاذ الإجراءات اللازمة، بينما لم تعد تلك الطريقة قابلة للتنفيذ اليوم مع ما يشهده العالم من تعقيدات وتطورات متسارعة، يتعذر معها على شخص واحد أو حتى فريق الإدارة العليا وحده القيام بجميع المهام، بل أصبح الأمر يتطلب من الجميع الانخراط في العمل والتعاون على أداء تلك المهام، ولكلّ منا دور هام في بناء مستقبل أفضل للعالم أجمع".

 

٤. د. دافيد كاتز، طبيب وباحث ومؤلف ومبتكر وصحفي 

"اكتسبت خلال مسيرتي المهنية خبرة واسعة في مساعدة الناس على الحفاظ على صحتهم ونشاطهم البدني وتعزيز شعورهم بالسعادة والإيجابية، لكننا لا نحسن توظيف هذه المعلومات الحيوية لتحسين حياتنا، فمالفائدة من المعرفة إن لم توضع في خدمة الإنسان وإصلاح مسار حياته؟، ونحن عندما نضع معارفنا بين يدي القادة وصناع التغيير تتحول المعرفة إلى قوة فاعلة لتحقيق التغيير، وما من فرصة أفضل من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي من أجل العمل على تحويل الأفكار والمعارف إلى أفعال مفيدة للفرد والمجتمع".

 

٥.الدكتور عدي الطويسي، أستاذ مساعد ومدير مركز التعلّم الإلكتروني، جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، الأردن

"من المدهش أن نرى حجم التطور الذي شهدته التكنولوجيا اليوم، وما ستصبح عليه في المستقبل. ولكن على الرغم من الدور الهام الذي تقوم به التكنولوجيا المتقدمة في تحسين حياتنا، إلا أن لها جانباً سلبياً أيضاً، إذ أن الأنظمة الذكية يمكن أن تكون سلاحاً ذو حدين، وفي جميع الأحوال لا بدّ أن نأخذ بعين الاعتبار العامل الإنساني في كل ما نقوم به، وأنا أرى في هذا المنتدى الدولي منصةً مهمةً لطرح هذه المسائل ومناقشة العديد من القضايا المرتبطة بهذا المجال".

 

٦.مايك ويكينغ، المدير التنفيذي لـ "معهد أبحاث السعادة"

"سنناقش خلال مشاركتنا في الدورة الثامنة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة، العديد من القضايا أبرزها معايير الحياة الجيدة، ولماذا هناك أشخاص أكثر سعادة من غيرهم وكيف يمكننا تحسين جودة الحياة. وتماشياً مع شعار المنتدى ، سنبحث أيضاً سبل إيصال نتائج الدراسات والأبحاث التي نقوم بها إلى جمهور أوسع، بهدف تهيئة المواطنين ليصبحوا أفراداً مؤثرين وصناع تغيير إيجابي في مجتمعاتهم".

 

٧.مارك برينسكي، ، كاتب، مستشار ومبتكر في مجال التعليم-مؤسس المنظمة غير الربحية " التعليم العالمي للمستقبل" - الولايات المتحدة 

"ونحن على أعتاب نهاية عصر لم يكن فيه للتكنولوجيا دوراً في التواصل الإنساني وتعزيز المعرفة، نرى أن الأجيال القادمة ستواجه تحديات كبرى في مواكبة التطور التكنولوجي المتسارع وتقديم أفكار وحلول مبتكرة وفاعلة للمشاكل والتعقيدات المتنامية التي يشهدها العالم اليوم. لقد تغير مفهوم "التعليم" في هذا السياق، واتخذ معنى جديداً، متجاوزاً حدّ التعلم والمعرفة والتفكير على نطاق فردي إلى العمل على صنع إنجازات محلية وعالمية مؤثرة تتعاون على تحقيقها فرق عمل متعددة التخصصات. واليوم، بدأ الكثير من الأطفال فعلياً مسيرة هذا الإنجاز المتنوع، ما يستدعي إيجاد نوع جديد من التعليم يقدم لهم الدعم والتشجيع".

 

٨.ميشيل جيلان، باحثة وخبيرة في السيكولوجية الإيجابية ومؤلفة الكتاب الأكثر مبيعاً "بث السعادة" - الولايات المتحدة

"تمتلك وسائل الإعلام إمكانات لا حدود لها لإخراج أفضل ما لدى أفراد المجتمع والتأثير في سلوكياتهم بطريقة إيجابية. وبصفتي باحثة في علم النفس وصحفية سابقة، فقد رأيت تأثير "صحافة الحلول" ودورها في نشر الأفكار وإحداث التغيير الإيجابي. أشكر المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على إتاحة الفرصة لي لاستعراض أبحاثي عبر منبر المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ومناقشة الأساليب العلمية الحديثة التي يمكن للإعلاميين ورواد الأعمال الاستفادة منها لتقديم أخبار أكثر فاعلية وواقعية. آمل أن يرى رواد المنتدى مكانهم في هذه الأبحاث واكتشاف أفكار جديدة حول كيفية تطبيق التوصيات الواردة فيها على نطاق أوسع لضمان أعلى مستوى من الرفاهية للجميع".

 

٩.ريتشارد ويليامز، والشهير ب "برينس Ea"  متحدث ملهم، وصانع أفلام وناشط في القضايا الاجتماعية

"أشعر بغاية الحماسة لأداء واحدة من أحدث أغاني الراب خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.

لطالما آمنت أن تغيير السلوك الفردي هو السبيل الوحيد لصنع عالم أفضل، وآمل أن يتمكن جميع المشاركين في المنتدى من التعرف على خطوات عملية نحو إحداث تغيير إيجابي في السلوك على المستوى الفردي والجماعي".

 

١٠. أندرو كين ،كاتب ومتحدث دولي مختص بتأثير التكنولوجيا الحديثة على الأعمال، التعليم، الثقافة والمجتمع في القرن ال 21 - المملكة المتحدة 

"يشرفني أن أشارك في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي يحمل شعاراً مهماً حول تطوير الإنسان وتمكينه، إذ تحتاج حكومات القرن الحادي والعشرين بالفعل إلى معرفة كيفية تمكين مواطنيها وتحفيزهم على إحداث تغيير إيجابي في سلوكياتهم، ويسرني حضور الجلسات النقاشية التي تهدف إلى استطلاع آليات فاعلة لتحقيق هذه الغاية. واستناداً إلى خبرتي في مجال التكنولوجيا الرقمية، سأتحدث عن الطرق التي يمكن بها للحكومات الاستفادة من الإنترنت في تمكين الإنسان، وأتطلع إلى البحث في هذه القضايا بصورة معمقة خلال الجلسة".

 

١١. السير كريغ أوليفر ، مدير الاتصال والسياسة لرئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون - المملكة المتحدة 

"نحن نعيش في عصر يتحتم فيه على الصحفي كتابة خبر خلال مدة زمنية لا تتجاوز الوقت الذي يستغرقه شخص لكتابة تغريدة، ومواكبة هذه التغيرات المتسارعة في عالم يتناقل الأخبار بسرعة هائلة، هو أكبر التحديات التي يمكن أن تواجهها الحكومات في جميع أنحاء العالم. أتطلع خلال مشاركتي في المنتدى إلى تبادل خبراتي وتجاربي في بناء استراتيجيات تضمن إيصال رسائلنا الإيجابية والفاعلة إلى الجمهور المستهدف، كما يسرني الاطلاع على طرق وأساليب جديدة في التعامل مع الآخرين في ظل التأثير المتزايد للثورة الرقمية على صناعة استراتيجيات الاتصال الحكومي."

 

١٢. د. لمياء فواز ، المدير التنفيذي، إدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية – مصدر 

"برزت أهمية المنتدى الدولي للاتصال الحكومي باعتباره منصة فريدة لمناقشة أحدث الاستراتيجيات في قطاع الاتصال، وأنا أتطلع للمشاركة في هذا الحدث الدولي للتعرف على آخر التقنيات وأفضل الممارسات في مجال الاتصال، وبشكل خاص دور علم النفس والسلوك البشري في بناء استراتيجيات اتصال فاعلة ومؤثرة".

 

١٣.السيدة سوزان عفانة، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Advvise، خبيرة بالاتصال والإعلام وصحفية حائزة على عدة جوائز – الأردن 

"لطالما ظل الإعلام، منطلق حشد الجهود لدعم التنمية المستدامة، وخاصة في مجال الاصلاحات التعليمية، باعتبارها عملية مستمرة، تواكب روح العصر وتتناغم مع متطلباته المتغيرة بسرعة.

إن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يعلّق الجرس لتنبيه حكومات المنطقة، مؤسسات المجتمع المدني، المنظمات الدولية، ووسائل الإعلام بأن أنظمة التعليم وأسواق العمل تتغير بسرعة كبيرة، حيث ستختفي عشرات الوظائف في غضون العقد المقبل، وتظهر أخرى غيرها.

بهذا الصدد، ننوه عبر هذا المنتدى الحيوي إلى اللحظة التاريخية التي تشهدها منطقتنا والعالم، وكيف على الإعلام أن يلتقط الإشارات القادمة من الدول المتقدمة للتغيير القادم لا محالة، وجمع الأطراف المعنية كافة لبحث الاستعداد للتغير في نمط التعليم والمهارات الجديدة المطلوبة لسوق عمل مدفوع بالذكاء الصناعي والواقع الافتراضي وانترنت الأشياء.

من الدول المتقدمة، إلى آسيا ووصولاً إلى أفريقيا، نستعرض تجارب نجح خلالها الإعلام في المساهمة بإحداث التغيير الإيجابي الفعال في أنظمة التعليم على مدى السنوات الماضية، وهو الأمر الذي نريد أن نستنبط منه العبر لتحديد دور الإعلام في حشد الجهود لتطوير برامجنا التعليمية لتعكس التطورات التكنولوجية.

أتمنى أن ننجح في توجيه دعوة لوسائل الإعلام على مستوى المنطقة، للتنبيه إلى ضرورة إحداث التغيير المنشود، وبناء برامج فعالة تحاكي التطور وروح العصر، خاصة إذا ما علمنا أن منطقة دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا تحتاج الى استحداث 60 مليون وظيفة جديدة خلال السنوات العشر المقبلة لمواجهة أعداد متزايدة من الخريجين الجدد صوب سوق العمل.

وإذا ما علمنا أن 47% من الوظائف سوف لن تعود موجودة بحسب دراسة لجامعة أوكسفورد، فلنا أن نتخيل حجم الجهد الذي ستقوم به وسائل الإعلام، لقيادة التغيير الكبير الذي يجب أن نقوم به سواء في مجال التعليم، وإصلاحات سوق العمل، وتحقيق القبول المجتمعي له، ودفع الأطراف الفاعلة إلى تبنيه."

 

١٤.ربيع زريقات، مؤسس مبادرة " ذكرى" التي تعد من أهم المبادرات في العمل المجتمعي التشاركي وحاصل على جوائز عالمية مرموقة – الأردن
"يشرفني المشاركة بهذا المنتدى الدولي والذي سيتيح لي الفرصة لطرح "منظور مختلف" في كيفية ايجاد الحلول لتحديات العصر نابعة من صلب المجتمع من خلال استلهام الحلول من معارف الناس المحلية المرتبطة بالحياة والتي مكنتهم من العيش، على مدى عقود طويلة، حياة إنتاجية مستدامة ضمن اطر اجتماعية متينة وعلاقة وطيدة مع الأرض والمصادر المحيطة. تلك الحلول تضمن وجود مجتمع فعًال وشريك أساسي في البرامج والمبادرات الحكومية التنموية."

 

١٥.محمد خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون

"يمثل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي حدثاً منتظراً لكل العاملين في وحدات الاتصال الحكومي بصورة خاصة، والعاملين بالإعلام والصحافة بصورة عامة، إذ يعد فرصة للقاء خبراء ومتخصصين في استراتيجيات الاتصال، والتعرف على تجارب عالمية تقف وراء نهوض ونجاح بلدان بأكملها، خاصة وأن المنتدى حريص على تقديم واستضافة أصحاب الخبرات العملية والمتمرسين في الاتصال الحكومي والذين كانوا أحد العقول التي غيرت المشهد السياسي والاقتصادي والثقافي لبلدان كبرى مثل أميركا، وبريطانيا، وفرنسا، وغيرها من البلدان".

وأضاف: "تجمع هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون هذا العام كوادرها وفريق عملها على فعاليات المنتدى للاستفادة من الجلسات النقاشية والتفاعلية التي ينظمها، وفي الوقت نفسه لتغطية برنامجه، ومحاورة ضيوفه، فنحن في الهيئة لسنا رعاة وشركاء إعلاميين داعمين للمنتدى وحسب، وإنما نحن شركاء في مشروعه التنموي، ودوره المحوري في توظيف الاتصال للنهوض بطاقات أبناء المجتمع، والاستثمار في طاقاتهم، وتغيير مسلكياتهم نحو الإيجابي والبناء".

 

١٦.روجر فيسك، مدير الحملة الإعلامية والتسويقية والسياسية للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما 

أتطلع بحماسة للمشاركة في هذا المنتدى العالمي، وخصوصاً أنه يمثل لي فرصة مهمة لزيارة دولة الإمارات التي تتمتع بمكانة استراتيجية باعتبارها نقطة التقاء حيوية تربط بين أوروبا وأفريقيا وآسيا، وآمل أن أتمكن عبر هذه المشاركة من تقديم ما أحمله من أفكار ورؤى، إضافة إلى اكتساب تجارب جديدة.

 

 

١٧.سعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة

قال طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: "باستضافتها غداً للدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي تقام فعالياته على مدار يومين، تحت شعار (تغيير سلوك.. تطوير إنسان)، تؤكد إمارة الشارقة تكامل مشروعها الثقافي، الذي أرسى دعائمه قبل أكثر من أربعة عقود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هذا المشروع الذي يرى في تعزيز وإثراء فكر الإنسان مدخلاً للتنمية بشتى صورها ومجالاتها".

 

وأضاف علاي: "في ظل الثورة التكنولوجية المتسارعة التي تشهدها هذه الحقبة من التاريخ البشري، ومع تدفق الكم الهائل للمعلومات وبشكل غير محدود، وتعدد وتنوع المصادر التي نستقي منها الأخبار، بات الاتصال الحكومي  اليوم من أهم الأدوات التي تعتمد عليها الدول في مسيرة بنائها الحضاري والاقتصادي والاجتماعي، فبدون خطط واستراتيجيات اتصال حكومي واضحة، تفقد المؤسسات الحكومية تواصلها الفعال مع الجمهور، الذي قد تنتج عنه الكثير من الاختلالات البنيوية، وتُهمل الكثير من الإنجازات التي تستحق أن يسلط الضوء عليها، وانطلاقاً من ذلك يأتي حرصنا في المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على تنظيم هذا المنتدى الذي نجمع فيه هذا العام نخبة من الممارسين والخبراء في الاتصال من مختلف أنحاء العالم".

 

١٨. جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي

وقالت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي: "تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة أكثر من 70 ممارساً وخبيراً في الاتصال من مختلف دول العالم، تستضيف إمارة الشارقة غدا دورة جديدة من دورات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، التي نستعرض فيها ومن خلال 37 جلسة حوارية وملهمة، وسلسلة من ورش العمل والملتقيات التفاعلية، أحدث وأفضل الممارسات العالمية المتبعة في الاتصال الحكومي".

 

وأضافت جواهر النقبي: "يحفل المنتدى هذا العام بمجموعة كبيرة من الأنشطة والمبادرات والجلسات النقاشية والحوارية الملهمة، التي نسعى من خلالها إلى تحقيق أهدافنا المرسومة والمتمثلة في وضع آليات لتحليل السلوك البشري، وتبني أحدث استراتيجيات التوعية وتغيير سلوك الأفراد، فضلاً عن تعزيز مساهمة كل فرد في تغيير النظرة الاجتماعية  للتعليم، وتحفيز شركاء العملية التعليمية لبناء ثقافة مهارات المستقبل، وتغيير العقلية الصحية وتأصيل الإيجابية وسبل السعادة المستدامة، تماشياً مع شعار المنتدى (تغيير سلوك.. تطوير إنسان).

 

١٩. ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة

قالت سعادة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "تأتي مشاركتنا في الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، من منطلق إيماننا في مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بأهمية دور الاتصال في تعزيز العمل المؤسسي، وفتح نوافذ للتواصل ما بين المؤسسة والجمهور، حيث سنشارك في المنتدى بجلسة خاصة تحمل عنوان (ريادة الفكر الداعم للمرأة)، لتقديم الرؤى والتطلعات التي تنطلق منها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ولمشاركة افضل الممارسات، لتتبناها المؤسسات لادماج المرأة في القطاعات المختلفة".

 

وأضافت بن كرم: "يشكل موضوع المنتدى الدولي للاتصال الحكومي لهذا العام واحداً من المحاور التي نعمل عليها في مؤسستنا، إذ حمل شعار "تغيير سلوك.. تطوير إنسان" وهذا ما نعمل عليه في مؤسسة نماء في توجهنا للمجتمعات، إذ نعمل على توفير البيئة والظروف المواتية لتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين، وتحقيق التكامل الاقتصادي والاجتماعي الشامل، لذلك نحرص في المؤسسة على تبني استراتيجيات اتصال فعالة، نعمل من خلالها إلى فتح قنوات للتواصل المباشر مع شريحة السيدات والفتيات التي نستهدفها لتشجيعهن على تعزيز حضورهن في الحياة العامة".

للحصول على أفضل تجربة للمتصفح ، يرجى استخدام الهاتف في وضع عمودي.