الأجندة - 2014

فبراير 23, 2014

الوقت الأجندة
08:00 – 09:30

التسجيل

09:45 – 10:30

حفل الافتتاح

برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة
10:30 – 12:00

الجلسة الأولى- دور الاتصال الحكومي وإدارة السمعة في جذب الاستثمارات المباشرة- دراسة حالة - "قاعة تواصل"

أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة وطيدة ومباشرة بين السمعة والناتج المحلي، وبين الدور الذي يقوم به الاتصال والعلاقات العامة في إدارة السمعة واجتذاب الاستثمارات المباشرة. وأكدّت أن الدول التي ترفع مستوى سمعتها بخمس درجات فقط على مؤشر السمعة الدولية يمكن أن تحظى بمداخيل سياحية إضافية سنوياً طالما حافظت على مستوى هذه السمعة. فالسمعة الطيبة عالميًا تعمل على جذب رؤوس الأموال للاستثمار، والسياحة والإقامة في البلد، وشراء المنتجات الوطنية، والدراسة، والعمل، والتمتع بالخدمات الأخرى.

يدير الجلسة
المتحدثون
15:15 – 15:30

استراحة

12:00 – 14:00

استراحة غداء

14:00 – 15:15

الجلسة الثانية - العلاقة بين الاتصال الحكومي والناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي- جلسة نقاش - "ﻗﺎﻋﺔ ﺗﻮﺍﺻﻞ"

فرضت شبكات التواصل الاجتماعي نفسها وبقوة على كل أنواع النشاط الاجتماعي بمختلف أشكاله، بل تخطته لتصبح مكونًا للرأي العام ومؤثرًا في السمعة والصورة، حتى باتت لسان حال الناس ومرآتهم في كثير من الأحيان، وأفرزت مجموعة من المدونين القادرين على التأثير في الرأي العام أو ربما تشكيله. وبالطبع، لاحظت الحكومات أهمية هذه الأداة الإعلامية والتواصلية في يد الجمهور ومدى تأثيرها على انطباعاتهم وردود أفعالهم.

يدير الجلسة
المتحدثون
15:30 – 17:00

الجلسة الثالثة - تجارب حكومية في الفضاء الجديد للمعلومات العامة- جلسة تفاعلية - قاعة "تواصل"

في ظل الإنتشار الكبير للمعلومات على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والفيديو، باتت عملية متابعة الحقائق وتبنيها مهمة صعبة بالنسبة للحكومات وموظفي القطاع العام وحتى مدراء شركات القطاع الخاص رفيعة المستوى. تسلط هذه الجلسة الضوء على الصعوبات الكامنة في التأقلم مع الفضاء الجديد للمعلومات العامة، وكيفية التكيف مع الطرق الجديدة المطلوبة للتعامل معها.

المتحدث

فبراير 24, 2014

الوقت الأجندة
13:00 – 14:00

استراحة غداء

02:00 – 15:15

الجلسة الثالثة - جلسة تفاعلية - دراسة حالة - الاتصال الداخلي بين إدارات/ وزارات الدولة - قاعة "تواصل"

يرتبط نجاح التواصل الحكومي مع الجمهور بقدرته على تحقيق التواصل والتكامل الداخلي بين مؤسسات الدولة وإداراتها التي تقف أمام تحدي إرسال رسائلها الواضحة والواقعية إلى الجمهور المستهدف، حيث يمنح هذا الترابط مستوى جديداً من الإمكانات للمستفيدين من الخدمات الحكومية من أفراد ومؤسسات، كما يفسح المجال أمام فهم أعمق لدور الحكومة من قبل موظفيها وبالتالي تأدية هذا الدور بشكل أفضل للمستفيدين.

المتحدثون
15:15 – 15:30

استراحة

15:30 – 17:30

الجلسة الرابعة - جلسة عصف ذهني عامة - "قاعة تواصل"

تختتم هذه الجلسة جلسات اليوم الثاني من المنتدى، لتكون من أكبر جلسات العصف الذهني المفتوح للعموم، وتطرح واحداً من المواضيع المحورية بالنسبة للحضور فيما يخص العلاقة بينهم وبين الحكومة لناحية التواصل والتفاعل، للتوصل إلى مقترحات عملية حول أفضل أساليب التواصل بين الطرفين، وحول رؤية الجمهور لمستقبل الاتصال الحكومي الفاعل.

يدير الجلسة
08:00 – 09:30

إفتتاح اليوم الثاني

كلمة مقدم برنامج اليوم الثاني
كلمة اسامة سمرة، مدير مركز الشارقة الإعلامي
كلمة كاثلين كارول، رئيس التحرير التنفيذي نائب رئيس أول - أسوشيتد برس
10:00 – 11:15

الجلسة الأولى - كيف تُرسم رؤية الحكومات؟ - قاعة "تواصل"

تسير معظم حكومات العالم برؤى واضحة وأهداف محددة لعقود قادمة، وهي تعد البوصلة التي يسير بهديها كافة العاملين في القطاع العام والخاص، ويلتزم بها المواطنون في كافة معاملاتهم لأنها تؤثر في تفاصيل حياتهم اليومية والخدمات المقدمة لهم، كما ترسم لهم صورة حياتهم القادمة ومستقبل أولادهم. ويقاس نجاح الرؤى بمدى قدرتها على تلبية تطلعات الأفراد ومواكبة التطورات المحلية والعالمية لسنوات قادمة.
يدير الجلسة
المتحدثون
  • سيمون أنهولت سيمون أنهولت خبير في الدبلوماسية العامة لعدد من الحكومات
  • أمـاني الخـياط أمـاني الخـياط إعلامية – قناة اون تي في، مديرة إدارة المراسلين والمكاتب الخارجية في التلفزيون المصري Finland
  • احمد مصطفى احمد مصطفى رئيس تحرير سكاي نيوز عربية
11:15 – 11:30

استراحة

11:30 – 13:00

الجلسة الثانية - كيف يمكن أن يستفيد القطاع العام من تجارب الاتصال في القطاع الخاص؟

يحتاج القطاع الخاص إلى التواصل الفعال مع جمهوره كي يحافظ على استمراريته ويتمكن من المنافسة، ولهذا السبب أبدع في ابتكار أساليب وطرق تساعده على الاستماع إلى جمهوره، وتطوير رسائله، وإيصالها بأساليب إبداعية، تخدم الهدف المرجو منها. وفي الوقت الذي كان القطاع الخاص يعمل على تحسين أساليب تواصله مع جمهوره وتطويرها ليكون أكثر فعالية، ومع تراكم خبرة القطاع الخاص في التواصل بفعل السنوات والتجارب والمنافسة، كان القطاع العام عامة والحكومات خاصة تعتمد على الرسالة الأحادية الجانب الموجهة إلى جمهورها، دون الاستماع إلى رأي هذا الجمهور وردود فعله.
يدير الجلسة
  • بولا يعقوبيان بولا يعقوبيان مقدمة برنامج انترفيوز – تلفزيون المستقبل، رئيس مجلس إدارة والمدير العام لشركة انترغريتيد كميونيكيشن
المتحدثون

فبراير 22, 2014

الوقت الأجندة
09:00 – 17:00

ورشة العمل الأولى - واقع الإعلام الاجتماعي في ظل المتغيرات الدولية- قاعة تفاعل (1)

تعرض ورشة العمل للدور الحيوي الذي تلعبه وسائل الإعلام الاجتماعي في حالات الطوارئ، وفي تغيير سلوك المواطن أيضاً، من خلال عرض 3 دراسات حالة مختلفة هي: المظاهرات وأعمال الشغب الأخيرة في لندن، وتحطم طائرة بوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية آسيانا في سان فرانسيسكو، والهجوم الذي أودى بحياة جندي بريطاني في ولويتش- لندن.
المدرب
09:00 – 17:00

ورشة العمل الثانية - تطور وتغير الأدوار المرتبطة بالاتصال الحكومي - قاعة تفاعل (2)

هيمنت عملية نشر المعلومات عبر وسائل الإعلام التقليدية على سياسات وخطط الاتصال الخاصة بالحكومات لسنوات طويلة، إلا أن الثورة الرقمية قلصت الحاجة إلى تلك الأدوات وفرضت واقعًا جديدًا على آليات التواصل. وفي الوقت الذي باتت فيه العلاقة بين الحكومات والجمهور ثنائية الأبعاد وتفاعلية ومباشرة أكثر من أي وقت مضى، فإن نهج واستراتيجيات الاتصال تغيرت بشكل جذري أيضًا.
المدرب