الثلاثاء، 15 يناير 2019

المركز الدولي للاتصال الحكومي يطلق أول دبلوم متخصص لتطوير القطاع

بدعم من المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، أطلق المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الدبلوم المهني في الاتصال الحكومي ووسائل التواصل الاجتماعي الأول من نوعه.

ويتناول الدبلوم المهني الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع جامعة الشارقة التعريف بمفهوم واستراتيجيات الاتصال الحكومي، والخصائص الاتصالية لوسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية الاستفادة منها في المؤسسات الحكومية، بهدف تطوير مهارات المنتسبين بكيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والتدرب على توظيفها في مجال الاتصال الحكومي لتعزيز التفاعل بين المؤسسة والمتعاملين.

ويأتي هذا البرنامج في إطار حرص المركز على تطبيق التوصيات المنبثقة عن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، وذلك لتعزيز قدرات موظفي الاتصال الحكومي من خلال تقديم الدورات التدريبية والبرامج المهنية ذات المستوى العالمي، انطلاقاً من أهدافه الرامية إلى بناء منظومة فكرية وبحثية متخصصة في كافة مجالات الاتصال الحكومي.

 ويتضمن برنامج الدبلوم المهني في الاتصال الحكومي ووسائل التواصل الاجتماعي محاضرات ومناقشات، ودراسات حالة وتطبيقات عملية، ويتيح البرنامج لكل منتسب تقديم مشروع تخرج تطبيقي في نهاية الدبلوم.

وقالت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي إن إطلاق مثل هذه البرامج والمبادرات تسهم بشكل كبير في الارتقاء بالمنظومة المؤسسية، إلى جانب ترسيخ مفاهيم وممارسات الاتصال الحكومي على مستوى الإمارة والدولة، لافتة إلى أن الدبلوم المهني يتيح لمنتسبيه فرصة الاطلاع على أحدث تطورات ومستجدات ممارسات الاتصال الحكومي، ليس في الدولة فقط، بل في كافة أنحاء العالم.

 وأكدت النقبي بأن الدبلوم المهني في الاتصال الحكومي ووسائل التواصل الاجتماعي ينسجم مع خطط وبرامج المركز الدولي للاتصال الحكومي الهادفة إلى تطوير مهارات الموظفين والارتقاء بها، من خلال اطلاعها على أحدث الأساليب المتبعة في مجال الاتصال الحكومي عالمياً للاستفادة منها لما لها من فائدة كبيرة في تحسين جودة العمل في المؤسسات والجهات الحكومية والارتقاء بها.

 والجدير بالذكر أن المركز الدولي للاتصال الحكومي هو أول مركز متخصص في مجال الاتصال الحكومي في المنطقة العربية والعالم، وهو مبادرة نوعية واستراتيجية، ومؤسسة فكرية علمية معرفية بحثية وتطبيقية متخصصة، ومرجعاً مهماً في كافة مجالات الاتصال الحكومي محلياً وإقليمياً ودولياً.